بيت الديولي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا وسهلا بزائرنا الكريم
هذه الرسالة تفيد بأنك لم تقم اما بالتسجيل أو الدخول
وتقبلوا خالص التحية والتقدير

بيت الديولي

منتدى بيت الديولي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
الى : (الطيبة قلوبهم) (العالية مكانتهم) (العذبة كلماتهم) (الرائعة صفاتهم) (الى كل من ساهم في المنتدى ) (لهم منا كل الشكر والتقدير والامتنان ) (محبكم: محمد عمر ديولي)
المواضيع الأخيرة
» يقول من عدى - كلمات الشاعر / احمد السديري
الأحد ديسمبر 28, 2014 5:54 pm من طرف حسن

» كيك وعسل لشاعر المليون محمد بن فطيس
الأربعاء أكتوبر 01, 2014 3:26 am من طرف حسن

» متعود اضحك
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:36 pm من طرف حسن

» قصيدة الأندلسي في وصف أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها
الأحد سبتمبر 28, 2014 10:14 pm من طرف حسن

» ياهاجس الشعر
السبت سبتمبر 27, 2014 6:00 am من طرف حسن

» مأجور ياللي من فراقك تعلمت
الجمعة سبتمبر 26, 2014 8:09 pm من طرف حسن

» وش هو الشقى
الإثنين سبتمبر 22, 2014 5:18 pm من طرف حسن

» الغياب المنتظر ل مشعان البراق
الإثنين سبتمبر 22, 2014 4:03 am من طرف حسن

» شيلة الذيب
الإثنين سبتمبر 22, 2014 3:55 am من طرف حسن

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 107 بتاريخ الإثنين مارس 25, 2013 8:32 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 183 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أحلام بخاري فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11951 مساهمة في هذا المنتدى في 1197 موضوع

شاطر | 
 

 لاتعذليه . . .لابن زريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

مُساهمةموضوع: لاتعذليه . . .لابن زريق   الخميس أكتوبر 28, 2010 9:25 pm

لا تَعذَلِيه فَإِنَّ العَذلَ يُولِعُهُ قَد قَلتِ حَقاً وَلَكِن لَيسَ يَسمَعُهُ
جاوَزتِ فِي نصحه حَداً أَضَرَّبِهِ مِن حَيثَ قَدرتِ أَنَّ النصح يَنفَعُهُ
فَاستَعمِلِي الرِفق فِي تَأِنِيبِهِ بَدَلاً مِن عَذلِهِ فَهُوَ مُضنى القَلبِ مُوجعُهُ
قَد كانَ مُضطَلَعاً بِالخَطبِ يَحمِلُهُ فَضُيَّقَت بِخُطُوبِ الدهرِ أَضلُعُهُ
يَكفِيهِ مِن لَوعَةِ التَشتِيتِ أَنَّ لَهُ مِنَ النَوى كُلَّ يَومٍ ما يُروعُهُ
ما آبَ مِن سَفَرٍ إِلّا وَأَزعَجَهُ رَأيُ إِلى سَفَرٍ بِالعَزمِ يَزمَعُهُ
كَأَنَّما هُوَ فِي حِلِّ وَمُرتحلٍ مُوَكَّلٍ بِفَضاءِ اللَهِ يَذرَعُهُ
إِذا الزَمانَ أَراهُ في الرَحِيلِ غِنىً وَلَو إِلى السَندّ أَضحى وَهُوَ يُزمَعُهُ
تأبى المطامعُ إلا أن تُجَشّمه للرزق كداً وكم ممن يودعُهُ
وَما مُجاهَدَةُ الإِنسانِ تَوصِلُهُ رزقَاً وَلادَعَةُ الإِنسانِ تَقطَعُهُ
قَد وَزَّع اللَهُ بَينَ الخَلقِ رزقَهُمُ لَم يَخلُق اللَهُ مِن خَلقٍ يُضَيِّعُهُ
لَكِنَّهُم كُلِّفُوا حِرصاً فلَستَ تَرى مُستَرزِقاً وَسِوى الغاياتِ تُقنُعُهُ
وَالحِرصُ في الرِزقِ وَالأَرزاقِ قَد قُسِمَت بَغِيُ أَلّا إِنَّ بَغيَ المَرءِ يَصرَعُهُ
وَالدهرُ يُعطِي الفَتى مِن حَيثُ يَمنَعُه إِرثاً وَيَمنَعُهُ مِن حَيثِ يُطمِعُهُ
اِستَودِعُ اللَهَ فِي بَغدادَ لِي قَمَراً بِالكَرخِ مِن فَلَكِ الأَزرارَ مَطلَعُهُ
وَدَّعتُهُ وَبوُدّي لَو يُوَدِّعُنِي صَفوَ الحَياةِ وَأَنّي لا أَودعُهُ
وَكَم تَشبَّثَ بي يَومَ الرَحيلِ ضُحَىً وَأَدمُعِي مُستَهِلّاتٍ وَأَدمُعُهُ
لا أَكُذبُ اللَهَ ثوبُ الصَبرِ مُنخَرقٌ عَنّي بِفُرقَتِهِ لَكِن أَرَقِّعُهُ
إِنّي أَوَسِّعُ عُذري فِي جَنايَتِهِ بِالبينِ عِنهُ وَجُرمي لا يُوَسِّعُهُ
رُزِقتُ مُلكاً فَلَم أَحسِن سِياسَتَهُ وَكُلُّ مَن لا يُسُوسُ المُلكَ يَخلَعُهُ
وَمَن غَدا لابِساً ثَوبَ النَعِيم بِلا شَكرٍ عَلَيهِ فَإِنَّ اللَهَ يَنزَعُهُ
اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِ كَأساً أَجَرَّعُ مِنها ما أَجَرَّعُهُ
كَم قائِلٍ لِي ذُقتُ البَينَ قُلتُ لَهُ الذَنبُ وَاللَهِ ذَنبي لَستُ أَدفَعُهُ
أَلا أَقمتَ فَكانَ الرُشدُ أَجمَعُهُ لَو أَنَّنِي يَومَ بانَ الرُشدُ اتبَعُهُ
إِنّي لَأَقطَعُ أيّامِي وَأنفقُها بِحَسرَةٍ مِنهُ فِي قَلبِي تُقَطِّعُهُ
بِمَن إِذا هَجَعَ النُوّامُ بِتُّ لَهُ بِلَوعَةٍ مِنهُ لَيلى لَستُ أَهجَعُهُ
لا يَطمِئنُّ لِجَنبي مَضجَعُ وَكَذا لا يَطمَئِنُّ لَهُ مُذ بِنتُ مَضجَعُهُ
ما كُنتُ أَحسَبُ أَنَّ الدهرَ يَفجَعُنِي بِهِ وَلا أَنَّ بِي الأَيّامَ تَفجعُهُ
حَتّى جَرى البَينُ فِيما بَينَنا بِيَدٍ عَسراءَ تَمنَعُنِي حَظّي وَتَمنَعُهُ
قَد كُنتُ مِن رَيبِ دهرِي جازِعاً فَرِقاً فَلَم أَوقَّ الَّذي قَد كُنتُ أَجزَعُهُ
بِاللَهِ يا مَنزِلَ العَيشِ الَّذي دَرَست آثارُهُ وَعَفَت مُذ بِنتُ أَربُعُهُ
هَل الزَمانُ مَعِيدُ فِيكَ لَذَّتُنا أَم اللَيالِي الَّتي أَمضَتهُ تُرجِعُهُ
فِي ذِمَّةِ اللَهِ مِن أَصبَحَت مَنزلَهُ وَجادَ غَيثٌ عَلى مَغناكَ يُمرِعُهُ
مَن عِندَهُ لِي عَهدُ لا يُضيّعُهُ كَما لَهُ عَهدُ صِدقٍ لا أُضَيِّعُهُ
وَمَن يُصَدِّعُ قَلبي ذِكرَهُ وَإِذا جَرى عَلى قَلبِهِ ذِكري يُصَدِّعُهُ
لَأَصبِرَنَّ على دهر لا يُمَتِّعُنِي بِهِ وَلا بِيَ فِي حالٍ يُمَتِّعُهُ
عِلماً بِأَنَّ اِصطِباري مُعقِبُ فَرَجاً فَأَضيَقُ الأَمرِ إِن فَكَّرتَ أَوسَعُهُ
عَسى اللَيالي الَّتي أَضنَت بِفُرقَتَنا جِسمي سَتَجمَعُنِي يَوماً وَتَجمَعُهُ
وَإِن تُغِلُّ أَحَدَاً مِنّا مَنيَّتَهُ فَما الَّذي بِقَضاءِ اللَهِ يَصنَعُهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم ديولي
عضو المـــــــاسي
عضو المـــــــاسي
avatar

عدد المساهمات : 1583
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: لاتعذليه . . .لابن زريق   الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:54 pm

كلمات غاية الروعه وقصيده تعتبر مضرب الامثال في الحب والعشق والرقه
و درة نادره
واحترامي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: لاتعذليه . . .لابن زريق   الجمعة أكتوبر 29, 2010 7:21 pm

احسنتي فهي من روائع ماقيل في الحب . . ولكي كل التقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لاتعذليه . . .لابن زريق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت الديولي :: واحــــــــــــــــــــــــــــــة الادب :: الشعر والنثر والخواطر-
انتقل الى: