بيت الديولي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا وسهلا بزائرنا الكريم
هذه الرسالة تفيد بأنك لم تقم اما بالتسجيل أو الدخول
وتقبلوا خالص التحية والتقدير

بيت الديولي

منتدى بيت الديولي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
الى : (الطيبة قلوبهم) (العالية مكانتهم) (العذبة كلماتهم) (الرائعة صفاتهم) (الى كل من ساهم في المنتدى ) (لهم منا كل الشكر والتقدير والامتنان ) (محبكم: محمد عمر ديولي)
المواضيع الأخيرة
» يقول من عدى - كلمات الشاعر / احمد السديري
الأحد ديسمبر 28, 2014 5:54 pm من طرف حسن

» كيك وعسل لشاعر المليون محمد بن فطيس
الأربعاء أكتوبر 01, 2014 3:26 am من طرف حسن

» متعود اضحك
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:36 pm من طرف حسن

» قصيدة الأندلسي في وصف أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها
الأحد سبتمبر 28, 2014 10:14 pm من طرف حسن

» ياهاجس الشعر
السبت سبتمبر 27, 2014 6:00 am من طرف حسن

» مأجور ياللي من فراقك تعلمت
الجمعة سبتمبر 26, 2014 8:09 pm من طرف حسن

» وش هو الشقى
الإثنين سبتمبر 22, 2014 5:18 pm من طرف حسن

» الغياب المنتظر ل مشعان البراق
الإثنين سبتمبر 22, 2014 4:03 am من طرف حسن

» شيلة الذيب
الإثنين سبتمبر 22, 2014 3:55 am من طرف حسن

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 107 بتاريخ الإثنين مارس 25, 2013 8:32 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 183 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أحلام بخاري فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11951 مساهمة في هذا المنتدى في 1197 موضوع

شاطر | 
 

 قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم ديولي
عضو المـــــــاسي
عضو المـــــــاسي
avatar

عدد المساهمات : 1583
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"    الإثنين أكتوبر 04, 2010 3:32 pm

إلي أم المؤمنين الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها وأرضاها نهدي هذه القصيدة التي دبجها ونمقها
ألأديب الأريب موسى بن بهيج الأندلسي رحمه الله على لسان عائشة الصديقة
فكأنه بعد المطلع الذي يوذن بمقصده تخلص في البيت الثاني إلي إعطائها الكلمة
فجعلها هي التي تناظر وتفاخر وتدفع في نحور الأعداء بسلاح الحجة والبرهان الذي يطوقهم الخزي والعار والرد على الروافض الأشرار.
فحق أن يُقال فيها:




قِفْ واستمع قولاً عظيم الشانـي" " في مدح زوج المصطفى العدنان


ندعكم مع هذه التحفة البديعة والمنظومة الرفيعة :




ما شَانُ أُمِّ المُؤْمِنِينَ وَشَانِي
هُدِيَ المُحِبُّ لهـا وضَـلَّ الشَّانِـي



إِنِّي أَقُولُ مُبَيِّناً عَنْ فَضْلِهـا
ومُتَرْجِمـاً عَـنْ قَوْلِهـا بِلِسَانِـي


يا مُبْغِضِي لا تَأْتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ
فالبَيْتُ بَيْتِـي والمَكـانُ مَكانِـي


إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ

بِصِفـاتِ بِـرٍّ تَحْتَهُـنَّ مَعانِـي


وَسَبَقْتُهُنَّ إلى الفَضَائِلِ كُلِّها
فالسَّبْـقُ سَبْقِـي والعِنَـانُ عِنَانِـي


مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبِي
فالْيَوْمُ يَوْمِي والزَّمـانُ زَمانِـي


زَوْجِي رَسـولُ اللهِ لَـمْ أَرَ غَيْـرَهُ
اللهُ زَوَّجَنِـي بِـهِ وحَبَانِـي


وَأَتَاهُ جِبْرِيلُ الأَمِينُ بِصُورَتِي
فَأَحَبَّنِـي المُخْتَـارُ حِيـنَ رَآنِـي


أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدِي سِرُّهُ
وضَجِيعُهُ في مَنْزِلِـي قَمَـرانِ


وتَكَلَّـمَ اللهُ العَظيـمُ بِحُجَّتِـي
وَبَرَاءَتِـي فـي مُحْكَـمِ القُـرآنِ


واللهُ خَفَّرَنِي وعَظَّمَ حُرْمَتِـي
وعلـى لِسَـانِ نَبِيِّـهِ بَرَّانِـي


واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي
بَعْـدَ البَـرَاءَةِ بِالقَبِيـحِ رَمَانِـي


واللهُ وَبَّخَ مَنْ أَرادَ تَنَقُّصِي
إفْكاً وسَبَّـحَ نَفْسَـهُ فـي شَانِـي


إنِّي لَمُحْصَنَةُ الإزارِ بَرِيئَةٌ
ودَلِيلُ حُسْـنِ طَهَارَتِـي إحْصَانِـي


واللهُ أَحْصَنَنِـي بخاتَـمِ رُسْلِـهِ
وأَذَلَّ أَهْـلَ الإفْـكِ والبُهتَـانِ


وسَمِعْتُ وَحْيَ اللهِ عِنْدَ مُحَمَّدٍ
مِـن جِبْرَئِيـلَ ونُـورُهُ يَغْشانِـي


أَوْحَى إلَيْهِ وَكُنْتُ تَحْـتَ ثِيابِـهِ
فَحَنـا علـيَّ بِثَوْبِـهِ خَبَّانـي


مَنْ ذا يُفَاخِرُني وينْكِرُ صُحْبَتِي
ومُحَمَّـدٌ فـي حِجْـرِهِ رَبَّانـي؟


وأَخَذْتُ عن أَبَوَيَّ دِينَ مُحَمَّدٍ
وَهُما علـى الإسْـلامِ مُصْطَحِبـانِ


وأبي أَقامَ الدِّينَ بَعْدَ مُحَمَّدٍ
فالنَّصْلُ نَصْلِـي والسِّنـانُ سِنانِـي


والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَةُ في أبِي
حَسْبِي بِهَـذا مَفْخَـراً وكَفانِـي


وأنا ابْنَةُ الصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ
وحَبِيبِهِ فـي السِّـرِّ والإعـلانِ


نَصَرَ النَّبيَّ بمالِـهِ وفَعالِـهِ
وخُرُوجِـهِ مَعَـهُ مِـن الأَوْطـانِ


ثانِيهِ في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى
بِرِدائِهِ أَكْرِمْ بِـهِ مِـنْ ثـانِ


وَجَفَا الغِنَى حتَّى تَخَلَّلَ بالعَبَـا
زُهـداً وأَذْعَـنَ أيَّمَـا إذْعـانِ


وتَخَلَّلَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَـةُ السَّمَـا
وأَتَتْـهُ بُشـرَى اللهِ بالرِّضْـوانِ


وَهُوَ الذي لَمْ يَخْشَ لَوْمَةَ لائِمٍ
في قَتْلِ أَهْـلِ البَغْـيِ والعُـدْوَانِ


قَتَلَ الأُلى مَنَعوا الزَّكاةَ بِكُفْرِهِمْ
وأَذَلَّ أَهْـلَ الكُفْـرِ والطُّغيـانِ


سَبَقَ الصَّحَابَةَ والقَرَابَةَ لِلْهُدَى
هو شَيْخُهُمْ في الفَضْلِ والإحْسَانِ


واللهِ ما اسْتَبَقُوا لِنَيْلِ فَضِيلَةٍ
مِثْلَ اسْتِبَاقِ الخَيـلِ يَـومَ رِهَـانِ


إلاَّ وطَـارَ أَبـي إلـى عَلْيَائِهـا
فَمَكَانُـهُ مِنهـا أَجَـلُّ مَكَـانِ


وَيْـلٌ لِعَبْـدٍ خـانَ آلَ مُحَمَّـدٍ
بِعَـدَاوةِ الأَزْواجِ والأَخْتَـانِ


طُُوبى لِمَنْ والى جَمَاعَةَ صَحْبِهِ
وَيَكُونُ مِـن أَحْبَابِـهِ الحَسَنَـانِ


بَيْنَ الصَّحابَةِ والقَرابَـةِ أُلْفَـةٌ
لا تَسْتَحِيـلُ بِنَزْغَـةِ الشَّيْطـانِ


هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُلاً
هل يَسْتَوِي كَفٌّ بِغَيرِ بَنـانِ؟!


حَصِرَتْ صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِدِي
وقُلُوبُهُمْ مُلِئَتْ مِنَ الأَضْغانِ


حُبُّ البَتُولِ وَبَعْلِها لم يَخْتَلِفْ
مِـن مِلَّـةِ الإسْـلامِ فيـهِ اثْنَـانِ


أَكْرِمْ بِأَرْبَعَـةٍ أَئِمَّـةِ شَرْعِنَـا
فَهُـمُ لِبَيْـتِ الدِّيـنِ كَالأرْكَـانِ


نُسِجَتْ مَوَدَّتُهُمْ سَدىً في لُحْمَـةٍ
فَبِنَاؤُهـا مِـن أَثْبَـتِ البُنْيَـانِ


اللهُ أَلَّـفَ بَيْـنَ وُدِّ قُلُوبِهِـمْ
لِيَغِيـظَ كُـلَّ مُنَـافِـقٍ طَـعَّـانِ


رُحَمَاءُ بَيْنَهُمُ صَفَتْ أَخْلاقُهُـمْ
وَخَلَـتْ قُلُوبُهُـمُ مِـنَ الشَّنَـآنِ


فَدُخُولُهُمْ بَيْنَ الأَحِبَّـةِ كُلْفَـةٌ
وسِبَابُهُـمْ سَبَـبٌ إلـى الحِرْمَـانِ


جَمَعَ الإلهُ المُسْلِمِينَ على أبي
واسْتُبْدِلُـوا مِـنْ خَوْفِهِـمْ بِأَمَـانِ


وإذا أَرَادَ اللهُ نُصْرَةَ عَبْدِهِ
مَنْ ذا يُطِيـقُ لَـهُ علـى خِـذْلانِ؟!


مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي
إنْ كَانَ صَـانَ مَحَبَّتِـي وَرَعَانِـي


وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ بِمُبْغِضِي
فَكِلاهُمَا في البُغْـضِ مُسْتَوِيَـانِ


إنِّي لَطَيِّبَـةٌ خُلِقْـتُ لِطَيِّـبٍ
ونِسَـاءُ أَحْمَـدَ أَطْيَـبُ النِّسْـوَانِ


إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَـى
حُبِّـي فَسَـوْفَ يَبُـوءُ بالخُسْـرَانِ


اللهُ حَبَّبَنِـي لِقَلْـبِ نَبِيِّـهِ
وإلـى الصِّـرَاطِ المُسْتَقِيـمِ هَدَانِـي


واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي
ويُهِيـنُ رَبِّـي مَـنْ أَرَادَ هَوَانِـي


واللهَ أَسْأَلُـهُ زِيَـادَةَ فَضْلِـهِ
وحَمِدْتُـهُ شُكْـراً لِمَـا أَوْلاَنِــي


يا مَنْ يَلُوذُ بِأَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ
يَرْجُو بِذلِكَ رَحْمَـةَ الرَّحْمـانِ


صِلْ أُمَّهَاتِ المُؤْمِنِينَ ولا تَحِـدْ
عَنَّـا فَتُسْلَـبَ حُلَّـةَ الإيمـانِ


إنِّي لَصَادِقَةُ المَقَـالِ كَرِيمَـةٌ
إي والـذي ذَلَّـتْ لَـهُ الثَّقَـلانِ


خُذْها إليكَ فإنَّمَا هـيَ رَوْضَـةٌ
مَحْفُوفَـةٌ بالـرَّوْحِ والرَّيْحَـانِ


صَلَّى الإلهُ على النَّبـيِّ وآلِـهِ
فَبِهِـمْ تُشَـمُّ أَزَاهِـرُ البسْتَـانِ
ُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"    الإثنين أكتوبر 04, 2010 4:20 pm

واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي
ويُهِيـنُ رَبِّـي مَـنْ أَرَادَ هَوَانِـي
نقل موفق واختيار راقي أسأل الله ان يجعلني وإياك وجميع المسلمين من المكرمين وأن بنزل الذل والمهونة على أعدائه الذين أساءو لنبيه عليه الصلاة والسلام وزوجاته الطاهرات أمهات المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم ديولي
عضو المـــــــاسي
عضو المـــــــاسي
avatar

عدد المساهمات : 1583
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"    الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 1:13 pm

اللهم امين
اسعدني التواصل
ومشكووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ببو العين
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 06/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"    الخميس أكتوبر 07, 2010 2:57 pm

سلمت اليد والراس الليي كتب وفكر
دائما مميزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم ديولي
عضو المـــــــاسي
عضو المـــــــاسي
avatar

عدد المساهمات : 1583
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"    الإثنين أكتوبر 11, 2010 5:05 am

وتسلمين يا بوبو العين
وسررت بالمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة على لسان أم المؤمنين السيدة "عائشة رضي الله عنها"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت الديولي :: واحــــــــــــــــــــــــــــــة الادب :: الشعر والنثر والخواطر-
انتقل الى: